Sign In

المكتب الإعلامي

جمع نفايات وشباك ومعدات صيد مهملة خلال حملة بحرية لتنظيف ميناء المرفأ في منطقة الظفرة

12/31/2018

خلال حملة تنظيف ميناء المرفأ جمع المشاركون 4700 كجم من النفايات البحرية.jpg

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 31 ديسمبر 2018: نظمت هيئة البيئة – أبوظبي، ونادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية مؤخراً حملة تنظيف بحري في ميناء المرفأ بمنطقة الظفرة. تعتبر هذه الحملة هي أكبر وأخر حملة في هذا العام ضمن ثمان حملات جاءت تحت شعار "معاً لخير بيئتنا"، والتي تهدف إلى تعزيز سلامة ونظافة وصحة بيئة إمارة أبوظبي في إطار الاحتفاء بعام زايد. 

جمع المشاركون في الحملة حوالي 4700 كجم من النفايات البحرية، منها 3400 كجم من الشباك المهملة والمحظورة و1300 كجم من النفايات الأخرى، والتي تم استخراجها من قاع البحر. تتكون المخلفات البحرية المجموعة بشكل أساسي من الحبال وشباك الصيد والأنابيب الحديدية والبلاستيكية التي تم فرزها حسب حجمها ووزنها.

ساهمت الجهود المشتركة بين جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، وإدارة ميناء المرفأ، وبلدية منطقة الظفرة، مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، وشركة الساحل الغربي، ومستشفى المركز الطبي الجديد، وجمعية الإمارات للغوص في نجاح وتميز هذه الحملة.

وفي هذا السياق قال أحمد الهاشمي، المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بالإنابة، في هيئة البيئة – أبوظبي: "يمثل الحد من التلوث البحري الخطوة الأولى في تعزيز الحماية والإدارة المستدامة لنظمنا البيئية البحرية، ومن الضروري أن نحافظ على نظافة مياهنا لضمان بقاء الأنواع المهددة بالانقراض مثل السلاحف البحرية وأبقار البحر والدلافين وغيرها من الأنواع بشكل مستدام في مياه أبوظبي". كما تقدم الهاشمي بخالص الشكر لكل الشركاء ولكل من دعم هذه المبادرة، التي ترتكز على إرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد في المحافظة على البيئة وحمايتها.

شارك في الحملة 155 متطوعاً، تضمنوا 88 غواصاً من عدة مجموعات غوص في دولة الإمارات: فريق غواصي أبوظبي، فريق الإمارات السبعة للغوص التطوعي، فريق الزعاب للغوص، فريق دبي للغوص التطوعي، فريق زايد التطوعي للبحث والإنقاذ، فريق أسعد شعب التطوعي، فريق أسماك الإمارات، نادي الحوت للغوص، نادي ألفا للغوص، فريق مركز الأوائل للمعدات.

أكد سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على أهمية مشاركة النادي في الحملة التي تهدف إلى حماية البيئة والحياة البحرية، وقال الرميثي: " تساهم الحملة في رفع مستوى وعي الصيادين للحفاظ على المحميات الطبيعية والبيئة البحرية وعدم الصيد بالشباك في مواسم التكاثر، بالإضافة إلى نشر الوعي البيئي ضمن مبادرات عام زايد، ونحن في نادي أبوظبي نسعى دوما إلى أن يكون لنا تواجد دائم في مثل هذه الحملات، والتي تؤكد على التزامنا بالمشاركة الايجابية والفعالة لخدمة مجتمعنا.

ويشار إلى أن سلسلة حملات التنظيف "معاً من أجل خير بيئتنا" تهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية الفاعلة في الأنشطة البيئية، وزيادة الوعي البيئي والمسؤولية الاجتماعية للمحافظة على بيئتنا.


نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.

SiteMap

نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.