Sign In

المكتب الإعلامي

هيئة البيئة – أبوظبي تطلق المرحلة الرابعة من حملة " التزام" مستهدفة قطاع صناعة الأسفلت

10/30/2018

During the launch of Eltezam Compliance Campaign targeting the asphalt industry.jpg

أبوظبي، 29 أكتوبر 2018: أطلقت هيئة البيئة – أبوظبي مؤخراً المرحلة الرابعة من حملة "التزام" والتي تستهدف المرافق والمنشآت التي تمارس نشاط صناعة الأسفلت في إمارة أبوظبي، والتي تسعى الهيئة من خلالها إلى زيادة نسبة امتثال هذا القطاع بمعايير وشروط الترخيص البيئي، للحد من المخاطر البيئية المحتملة وضمان تخفيف آثار أنشطته على البيئة والصحة العامة.

وتعتبر صناعة الأسفلت من الصناعات الضرورية والمطلوبة على نحو كبير خاصة في قطاع الإنشاءات والنقل والمواصلات، حيث تشغل صناعة الأسفلت حيزاً كبيراً وسط الصناعات، وذلك لأن الأسفلت هو المادة الرئيسية التي تستخدم في تمهيد الطرقات والمطارات، لجعلها مناسبة وآمنة لحركة السيارات والطائرات. إلا أنه قد ينجم عن عملية صناعة الأسفلت تطاير الغبار والجسيمات العالقة الدقيقة، والتي ربما تحتوي على ملوثات خطرة قد تشكل خطرا على البيئة وعلى صحة وسلامة العاملين.

وتحدد حملة "التزام" أفضل الممارسات والإجراءات التي يمكن اتخاذها لمنع أو الحد من التأثير البيئي المحتمل لهذا القطاع، مما يساهم في توفير بيئة عمل صحية وآمنة وفقا للمعايير الدولية.

وقال أحمد الوهيبي، رئيس وحدة -الامتثال والتدقيق البيئي في هيئة البيئة – أبوظبي: سعياً منا لتحسين الأداء البيئي للقطاعات الصناعية المستهدفة، أطلقت الهيئة حملة "التزام" في أكتوبر عام 2013، لتعزيز وعي القطاعات الصناعية بإمارة أبوظبي بالقوانين واللوائح البيئية، من خلال عقد ورش عمل، وتنفيذ سلسلة من الزيارات التفتيشية المكثفة للتأكد من التزام المنشآت بالقوانين و التشريعات و المعايير والشروط البيئية الواجب اتباعها وفقا للترخيص البيئي، بالإضافة إلى تقييم المخاطر الموجودة بالمنشآت. وبعد النجاح الذي حققته المراحل الثلاثة الأولى من الحملة، التي استهدفت قطاع الخرسانة الجاهزة وقطاع صناعة البلاستيك المقوى بالألياف الزجاجية (الفايبرجلاس) وقطاع طلاء الأسطح المعدنية، وجهت الهيئة جهودها في هذه المرحلة إلى المنشآت العاملة بقطاع صناعة الأسفلت في الإمارة".

وأشار الوهيبي أنه وفي هذه المرحلة من حملة "التزام"، تسعى الهيئة إلى زيادة وعي المنشآت العاملة في قطاع صناعة الأسفلت بكافة المتطلبات المتبعة في الإمارة، وتعريفهم بأفضل الممارسات الدولية الإدارية والفنية المتوفرة لمنشآت صناعة الأسفلت، والتي تمكنهم من تحسين كفاءة العمليات التشغيلية و تقليل التأثيرات البيئية الناجمة عنها.

حضر فعالية إطلاق الحملة 54 مشاركاً، ممثلين عن 16 منشأة من المنشآت العاملة في صناعة الأسفلت، إضافة إلى ممثلين عن الجهات الحكومية، حيث تم استعراض القوانين واللوائح البيئية التي يتم تطبيقها في الإمارة، كما تم استعراض المخاطر البيئية الناتجة عن هذا القطاع، والبدائل المتوفرة وفقا لأفضل الممارسات الدولية.

وزعت الهيئة خلال الفعالية دليلها الإرشادي الذي أعدته باللغتين العربية والإنجليزية، ويتضمن كافة المعايير والشروط البيئية التي يتعين على قطاع صناعة الأسفلت اتباعها للحصول على التصاريح والتراخيص البيئية اللازمة.

وخلال هذه الحملة تعاونت هيئة البيئة – أبوظبي مع 16 منشأة، وسيقوم مفتشو الهيئة بإجراء جولات تفتيشية لمتابعة التزام المنشآت بشروط الترخيص البيئي، لضمان تنفيذ القوانين البيئية والضوابط التنظيمية، والعمل جنباً إلى جنب معهم لتصحيح أوضاعهم البيئية. وسيتم منح هذه المنشآت فترة سماح مدتها شهر قبل البدء في عمليات التفتيش البيئية مع بداية العام القادم لضمان امتثال المنشآت الصناعية للقوانين الاتحادية والمحلية في الدولة.

وفي حال تسجيل أية مخالفات أو انتهاكات بيئية خلال عملية التفتيش، سيتخذ مسؤولي الهيئة كافة الإجراءات القانونية والتي قد تشمل إيقاف الترخيص البيئي وإحالة المنشأة للقضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة

ويشار إلى أنه ومنذ انطلاقها أسهمت حملة "التزام" بزيادة الوعي البيئي لدى القطاعات الصناعية المستهدفة، كما زادت نسبة المنشآت والشركات المتمثلة لمتطلبات الهيئة والتشريعات واللوائح البيئية. وفيما يخص نتائج المرحلة الأولى من حملة "التزام" التي استهدفت قطاع صناعة الخرسانة الجاهزة شملت هذه الحملة 130 منشأة مختصة بصناعة الخرسانة الجاهزة وبدأت في اكتوبر 2013، حيث كانت نسبة امتثال المنشآت خلال زيارات التفتيش الأولية 13 %، وارتفعت نسبة الإمتثال خلال زيارات التفتيش المتابعة الى 77 %. وقد تم إتخاذ الإجراءات الإنفاذية ضد المنشآت المخالفة وذلك لعدم الامتثال بشروط الترخيص والقوانين البيئية وذلك بحسب النظام الشامل للامتثال والإنفاذ البيئي.

وفي حين غطت المرحلة الثانية من حملة "التزام" التي استهدفت قطاع صناعة البلاستيك المقوى بالألياف الزجاجية فقد شملت 15 منشأة، حيث تم اجراء 37 زيارة تفتيشية بدأت في اكتوبر 2014 وانتهت في نهاية عام 2015. حيث كانت نسبة امتثال المنشآت خلال زيارات التفتيش الأولية 22 %، وارتفعت نسبة الامتثال خلال زيارات التفتيش للمتابعة الى 77%. حيث كانت معظم المخالفات التي تم رصدها متعلقة بشكل اساسي على الاحتفاظ بالسجلات وتدريب العمال، ونقل المواد وتخزينها ومناولتها، والسامة والاستجابة للطوارئ.

وضمن المرحلة الثالثة من حملة التزام التي استهدفت قطاع طلاء الأسطح المعدنية نفذ مفتشو الهيئة جولات تفتيشية شملت 56 منشأة مختصة بقطاع معالجة المنتجات المعدنية وبدأت في نوفمبر 2017، حيث كانت نسبة امتثال المنشآت خلال زيارات التفتيش الأولية 27 %، وارتفعت نسبة الإمتثال خلال زيارات التفتيش المتابعة الى 36 % بنهاية عام 2017 ومازالت الهيئة تعمل مع هذه المنشآت لتصحيح اوضاعها خلال عام 2018. وقد تم إتخاذ الإجراءات الانفاذية ضد المنشآت المخالفة وذلك لعدم الامتثال بشروط الترخيص والقوانين البيئية وذلك بحسب النظام المتكامل للامتثال والإنفاذ البيئي.

وتقوم الهيئة بنشر الإجراءات والأدلة الإرشادية على موقعها الإلكتروني، لإبقاء المؤسسات والمنشآت الصناعية وغيرهم من الجهات المعنية العاملة بالقطاع الصناعي على اطلاع دائم بآخر التحديثات المتعلقة بكافة الأنظمة المطبقة والتراخيص المطلوبة، حيث يمكن تحميلها من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة www.ead.ae.


نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.

SiteMap

نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.