Sign In

المكتب الإعلامي

في إطار تنفيذ توجيهات اللجنة العليا لمراقبة جودة المياه في إمارة أبوظبي هيئة الأنظمة والخدمات الذكية وهيئة البيئة – أبوظبي تستعرضان نتائج التعاون المشترك

10/1/2018

Group photo.jpg

أبوظبي، 30 سبتمبر 2018: في إطار السعي لتنفيذ توجيهات اللجنة العليا لمراقبة جودة المياه والحفاظ على البيئة البحرية واستدامتها في إمارة أبوظبي، عقدت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية اجتماعاً مع هيئة البيئة - أبوظبي لمناقشة المشاريع والمبادرات ذات الاهتمام المشترك فيما يتعلق بتحسين جودة المياه البحرية، والخطوات القادمة لتطوير المنظومة المتكاملة للقطاع البيئي لإمارة أبوظبي والتي سيتم استعراضها في قمة المحيطات التي تستضيفها إمارة أبوظبي في شهر مارس من العام القادم.

ترأس الاجتماع سعادة رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي وسعادة الدكتورة روضة السعدي، المدير العام لهيئة الأنظمة والخدمات الذكية. وأكد الطرفان على أهمية التعاون المشترك من أجل تنفيذ المشاريع المشتركة المتضمنة في المنظومة المتكاملة للقطاع البيئي لإمارة أبوظبي ومن ضمنها الخطة التنفيذية لتحسين جودة المياه البحرية والتي تهدف الى الحفاظ على البيئة البحرية وذلك من خلال عدد من المبادرات والمشاريع التي يتم تطبيقها من قبل الجهات المعنية بالإمارة ومن أهمها دور المراقبة البيئية والوسائل والتقنيات المستخدمة وآليات جمع البيانات وأتمتتها، وذلك من منطلق موائمة المشاريع الاستراتيجية  ذات البعد المكاني بالإمارة والتي يقوم بها برنامج البيانات المكانية بهيئة الأنظمة والخدمات الذكية و سعيا للاستغلال الأمثل للموارد الحكومية المتاحة والخدمات المقدمة.

وقالت سعادة الدكتورة روضة السعدي، المدير العام لهيئة الأنظمة والخدمات الذكية: "يهدف هذا التعاون إلى تعزيز قوة البيانات بشكل عام والبيانات المكانية في واحد من أهم القطاعات وهو القطاع البيئي، مما يساهم مساهمة مثبتة في أنظمة التحليل الذكي واتخاذ القرارات. إضافةً لتقديم خدمات حكومية متكاملة ومترابطة، وتحقيق التميز على مستوى الخدمات الحكومية لتمكين كافة الجهات في أبوظبي والمجتمع المحلي والعالمي من الوصول بسرعة وسلاسة ومرونة إلى أحدث المعلومات الجغرافية، والاستفادة من بنيتنا التحتية المتطورة والمطابقة لأعلى المعايير العالمية."

وأكدت السعدي أن الهيئة تسعى إلى تسخير كافة الموارد من تكنولوجيا وتقنيات لخدمة قطاع الجودة البيئية تماشياً مع رؤية حكومة أبوظبي وسعيها لضمان تحقيق بيئة بحرية صحية ومستدامة، والمضي قدماُ لاستكمال الأعمال والأنشطة لتطوير المنظومة المتكاملة للقطاع البيئي في إمارة أبوظبي.

من جانبها أكدت سعادة رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، على أهمية الاجتماع ودوره في تعزيز الجهود المشتركة والتكامل بين الجهات المعنية لضمان استدامة نوعية المياه البحرية وتحسينها في ظل التنمية المستمرة التي تشهدها إمارة أبوظبي. وأشارت سعادتها إلى أن الهيئة تعتبر المحافظة على جودة المياه البحرية واحدة من الأولويات الرئيسية التي تركز عليها لحماية البيئة، وذلك من خلال تطوير التشريعات اللازمة وتنفيذ برامج المراقبة البيئية وفق أفضل الممارسات العالمية المعتمدة، وتحليل النتائج للتأكد من مستويات الملوثات في البيئة البحرية ودراسة أهم المصادر التي تؤثر سلباً على البيئة البحرية، بالإضافة إلى التقييم البيئي والتفتيش على الأنشطة الصناعية والتطويرية ذات التأثير على البيئة البحرية".

وأشارت المبارك إلى أن الهيئة بدأت منذ عام 2006 في تنفيذ برنامج لمراقبة جودة المياه البحرية من خلال شبكة من محطات الرصد تقوم من خلالها بجمع العينات وقياس معايير محددة للتأكد من جودة المياه وتحليل مستويات المغذيات، والعناصر العضوية، والميكروبات، والمعادن الثقيلة في المياه والرواسب البحرية. كما طورت الهيئة نظاماً آلياً للإنذار المبكر يساعد على التنبؤ بحالات تكاثر الطحالب الضار، ويعتمد النظام على عوامات آلية مؤتمتة تجمع بيانات متعلقة بخصائص المياه البحرية كل ساعة وعلى مدار الأسبوع. ويتم الاستفادة من هذه المعلومات لوضع وإنفاذ سياسات وتشريعات للتخفيف من آثار الأنشطة البشرية على البيئة البحرية لحماية الصحة العامة والتنوع البيولوجي".

الجدير بالذكر أن برنامج "البيانات المكانية لإمارة أبوظبي" الذي يتم إدارته في إطار برنامج حكومة أبوظبي الرقمية لهيئة الأنظمة والخدمات الذكية يهدف لتسهيل تبادل البيانات المكانية بين الجهات المعنية، والعمل على رفع النضج الجيومكاني للإمارة، ويعمل البرنامج على التنسيق بين مختلف التخصصات في جميع قطاعات الأعمال، والحد من الازدواجية، فضلا عن الاستفادة المثلى من القدرات والموارد الجيومكانية المتاحة لدى الجهات.


نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.

SiteMap

نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.