Sign In

التعليم المستدام

كيف نقوم بالتعليم ونساعد المعلمين

طلاب المدارس اليوم هم قادة المستقبل. ولذلك، منذ أن بدأنا العمل عام 1998، كان تعزيز التعليم البيئي أحد أهم أولوياتنا. حيث قمنا بتطوير برامج قوية، مصممة خصيصاً لشباب دولة الإمارات العربية المتحدة ، وتغطي هذه البرامج حوالي 95% من مدارس إمارة أبوظبي.
شهدت جهودنا تكريماً داخلياً وخارجياً، ومن ضمن الجوائز التي حصلنا عليها: جائزة الشرق الأوسط الأخضر لأفضل برنامج تعليم وتوعية بيئية عام 2013 من خلال ” مبادرة المدارس المستدامة”، جائزة مجلس التعاون الخليجي 2003، الجائزة العالمية للطاقة 2004، جائزة منظمة المدن العربية 2010.
فيما يلي بعض جهودنا في هذا المجال:

برنامج الماراثون البيئي

التحول الرقمي من الكتيبات إلى التطبيقات الإلكترونية    

في عام 2001، أطلقنا برنامج الماراثون البيئي بهدف تعزيز المهارات اللغوية والمعرفة البيئية لدى الأطفال، ولازال البرنامج حتى يومنا هذا يعمل على ترسيخ أسس التعليم البيئي السليم في نفوس الطلبة وتقوية ارتباطهم بالبيئة المحيطة بهم بأساليب حديثة وشيقة وسهلة الوصول. كما يسعى هذا البرنامج لغرس السلوكيات البيئية الجيدة بين جيل الطلبة من أجل مستقبل واعد ومستدام.    

في العشرين من أكتوبر 2016 أطلقنا، برعاية شركة شل وبالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة، تطبيق الماراثون البيئي الذكي ليحل بديلا للكتيبات السبع.     

يتألف التطبيق من سبعة مستويات، ويستهدف الطلبة من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف السادس، باللغتين العربية والإنجليزية، وجميعها تحتوي على أنشطة وتمارين جذابة صممناها لتشمل جوانب التنوع البيولوجي في الإمارات وغيرها من القضايا البيئية مثل المياه والنفايات من خلال ممارسات أكاديمية منظمة وغير منظمة.     

يتم تقييم مدى استفادة الطلاب من المعلومات المتاحة في التطبيق من خلال اختبار مبسط ومرح. كما يمنح الطلاب شهادات تقدير لاجتيازهم المستوى المطلوب بنجاح بهدف تعزيز مشاركتهم وتفاعلهم مع البرنامج.     

حقق الماراثون البيئي نجاحاً فاق كل التوقعات، حيث بلغت نسبة مشاركة المدارس 92% في عام 2016 ليس فقط من إمارة أبوظبي، بل ومن جميع أنحاء الدولة وبلغ عدد الطلاب المشاركين قرابة 1.7 مليون    

لتحميل الماراثون البيئي الرقمي الذي يوفر المزيد من الخيارات والمعلومات الشيقة انقر هنا.    

المسابقة البيئية السنوية

أطلقنا المسابقة البيئية السنوية عام 2001، وهي مسابقة مدرسية تستهدف الطلاب من مرحلة الحضانة إلى المرحلة (الصف) 12. يتمحور موضوع المسابقة سنوياً حول القضية المطروحة في يوم البيئة العالمي والمعلن عنها من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة في يوم البيئة العالمي. تتنوع فئات المسابقة من الرسم والتلوين وتصميم الملصقات والقصص القصيرة والمقالات الصحفية للمجلة المدرسية أو الصحافة أو التصوير الفوتوغرافي، وعمل المجسمات ثلاثية الأبعاد، وكتابة تقارير بحثية كاملة.
يقوم مجموعة من المحكمين المختصين بتقييم الأعمال المشاركة، واختيار الفائزين من الفئات العمرية المختلفة في المدارس الحكومية والخاصة. يتم عرض جميع الأعمال الفائزة والمميزة في معرض خاص يقام في مكان عام، حيث يتم دعوة كل من الطلبة وأصدقائهم وأولياء الأمور والمدرسين لهذا المعرض.
انقر هنا لزيارة الموقع الإلكتروني

المدارس المستدامة

تعتبر مبادرة المدارس المستدامة مبادرة شاملة لمجتمع المدارس، وهي موجهة إلى جميع الطلبة وأولياء الأمور والمعلمين والإداريين، وتعمل على ربطهم بالمجتمع لتعزيز جهود الاستدامة البيئية في إمارة أبوظبي.                           

تقوم المدارس المشاركة على إجراء تقييم للأداء البيئي لها وعلى أساسه يتم تحديد الهدف لتحسين الأداء البيئي في كل عام، وفقا للطرق والعمليات المحددة في دليل المدارس الخضراء الذي تصدره هيئة البيئة – أبوظبي.                           

وللمساعدة في نشر الأهداف المرجوة من هذه المبادرة على نطاق أوسع، نشجع الطلاب على إنشاء الأندية البيئية الفاعلة التي تساعدهم في مشاركة أولياء الأمور والمجتمع المحلي. كما نشجع المدارس بقوة لإشراك الطلاب في رحلات ميدانية لمزيد من المعرفة والمعايشة الواقعية للقضايا البيئية.
كما ندعم هذه المبادرة التفاعلية من خلال “تدريب المعلمين”، وهي سلسلة من التدريبات تستهدف المدرسين نعمل من خلالها على توعية المدرسين بهذه المبادرة ومكوناتها.
وتشير الآراء التي نحرص على جمعها على أن المدرسين والطلاب يستمتعون بهذه المبادرة.
انقر هنا لزيارة الموقع الإلكتروني

مشروع التعليم حول المياه في الوطن العربي

بصفتها المنسق الدولي الرئيسي لمشروع التعليم حول المياه في الوطن العربي من قبل اليونيسكو، قامت هيئة البيئة – أبوظبي بتصميم وتطوير برنامج تعليمي حول المياه للوطن العربي، وقع على المشروع 12 دولة عربية واستفادت كثيراً منه.                           

الجامعات المستدامة

تستهدف الهيئة، من خلال هذه المبادرة طلبة الجامعات في إمارة أبوظبي ضمن الفئة العمرية من 19 وحتى 25 سنة، وتهدف مبادرة الجامعات المستدامة إلى توعية طلبة الجامعات بالقضايا البيئية الملحة، كالمحافظة على المياه والطاقة، وتمكينهم من العمل على معالجتها ومواجهتها. وقد صممت المبادرة لتعزيز الروح القيادية لدى فئة الشباب في أبوظبي الذين يلعبون دوراً أساسياً في بناء ودعم وتشكيل المجتمعات المستدامة.
ومن أبرز الأهداف الأساسية لمبادرة الجامعات المستدامة هو تشجيع الشباب على الحد من الأثر السلبي لبصمتهم البيئية وتحويلها إلى بصمة إيجابية صديقة للبيئة. كما تهدف المبادرة إلى بناء شبكة تواصل بين الشباب الإماراتي لربطهم بنظرائهم في المؤسسات الأكاديمية المحلية والإقليمية والدولية لتبادل الأفكار والآراء والمعرفة، والاطلاع على أفضل الممارسات.​​

تم التعديل : 5/9/2018 11:32 AM

sustainable education

نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.