Sign In

الشباب

ومما لا شك فيه أنّ شباب اليوم هم عماد المستقبل، وقادة الفكر، وحماة البيئية. من خلال تعريفهم في وقت مبكر ضرورة رعاية البيئة، وإرشادهم عملياً حول كيفية مواجهة هذا التحدي، نحن نغرس في نفوسهم الشعور بالمسؤولية والوعي البيئي، الأمر الذي سيعود بالنفع عليهم طوال حياتهم.

من الواضح أيضاً أن الشباب مفتونون ببيئتهم الطبيعية، ويميلون إلى المحافظة عليها بالفطرة.

بالإضافة إلى ذلك، تساهم برامجنا التعليمية البيئية المختلفة في إحداث فرقاً ملحوظاً في الممارسات المستدامة للمؤسسات التعليمية، حيث يدير الطلاب أنفسهم الكثير من هذه الأنشطة.

انقر هنا لمعرفة المزيد حول برنامج المدارس المستدامة

انقر هنا لمعرفة المزيد عن برنامج الجامعات المستدامة

لتحميل الماراثون البيئي الرقمي الذي يوفر المزيد من الخيارات والمعلومات الشيقة انقر هنا.

تم التعديل : 4/23/2019 7:12 PM

Youth

نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.