Sign In

مصائد الأسماك​

ليس هناك شىء من المبالغة إذا قلنا أن مصائد الأسماك معرضة للخطر، حيث انخفض مخزون بعض المصائد بما يزيد على الثلثين من عام 2002 إلى 2013، وتتعرض بعض الأنواع إلى الصيد الجائر، لذلك نحتاج إلى بذل المزيد من الجهود ليتعافى المخزون السمكي بالإمارة.

يجمع معظم المحصول السمكي من قوارب ليست من إمارة أبوظبي، وغالباً لا يكون أصحابها على علم بالقوانين ذات الصلة. يتم استخدام تقنيات حالية للصيد بالشباك التي تصطاد الأسماك الصغيرة غير القادرة على التكاثر، مما يساهم في تقليل المخزون السمكي.

هيئة البيئة – أبوظبي بصدد العمل على عدد من التغيرات:

  • وضع برامج توعية للصيادين في المجال التجاري والترفيهي
  • مراجعة وتعزيز إطار التشريع والإنفاذ
  • فرض الحظر على صيد بعض الأنواع أثناء موسم التكاثر ووضع البيض

أهم مصادر التهديد: الصيد الجائر، أدوات ووسائل صيد غير مناسبة، وكثرة قوارب الصيد القادمة من إمارات أخرى.

الوضع الحالي: الهامور، الشعري والفرش – انهيار، وثمانية أنواع أخرى – تتعرض للصيد الجائر (ملاحظة: مصدرها إحصائيات مجموعة محلياً ، لعدم وفرة قوائم الاتحاد العالمي لصون الطبيعة).

​ لمعرفة المزيد، انقر هنا ​​​​

تم التعديل : 5/28/2016 3:32 PM

plants

نحافظ على تراثنا الطبيعي . ضماناً لمستقبلنا.